قصص قصيرة Archive

  • أسطورة الضفدع الذي صعد الجبل

    أسطورة الضفدع الذي صعد الجبل

    , و لأنه –الحب- وحده قادر على أن يجعله يسامح, و أن يجعله يقاتل بشرف, وألا يموت. تعلم من الحكيم, أن الرجال أمثاله لا يموتون. الرجال أمثاله ممكن أن يدمرهم شرير... ولكنه لا يقضي عليهم. لأنه "فكرة" و الفكرة لا تموت. ولكنه إلى الآن ما يزال ضفدعا!

    Read More

  • المقامة الكينية… هلوسات وكوابيس أسد

    المقامة الكينية… هلوسات وكوابيس أسد

    لا أظنك تنتظر مني في هذا المقام أن أحكي لك عن هواء كينيا العليل, ولا طبيعتها البكر, ولا وجوه أهلها الصافية برغم سمرتها. لا أظن أيضا أنك تتوقع مني أن أقول لك أن مناخها أفضل من مصر و أنها ليست بالحارة و أن سمار أهلها ليس متعلقا بدرجة الحرارة الأكثر اعتدالا من درجات الحرار في شمال أفريقيا, وكل ما سبق حقيقي جدا. لا أظن أيضا أنك تنتظر مني في هذا المقام "دليل السائح العربي" ولو كنت تنتظر ذلك, ولا أظنك أيضا تنتظر مني أن أخبرك أن عدد المدخنين اللذين رأيتهم في أسبوع في كينيا لم يتجاوز الخمسة مدخنين. ربما ندردش فيه في المقال السياحي القادم, الآن أنا أريد أن أقص عليك شيئا أخطر و أهم... في نظري.

    Read More

  • الأكل اللي في التلاجة خلص

    الأكل اللي في التلاجة خلص

    بعد اسبوعين من سفرهما (زوجتي وابنتي), حضرت حفلا صغيرا أقامه جيراننا و أصدقاؤنا و سألتني جارتنا: طبعا مفتقد لورا و رنا... و البيت فاضي عليك. أجبت بثقة: الأكل اللي في التلاجة لسه ما خلصش.

    Read More

  • الجدل السياسي في مصر عام 2112 م

    الجدل السياسي في مصر عام 2112 م

    في الأخير, سنخضع جميعا للحقيقة: أننا أغلبية مسلمة, و لا حاجة لنا أن يضيف البعض كلمة تضيف معنى أنه مسلم, أو تعرف الطائفة التي ينتمي إليها... لأن في ذلك منتهى تفسخ المجتمع. أحب في حزب الوسط نزعه لكلمة الإسلام من تعريف الحزب. لا يصدق عاقل أن يحكم الأغلبية إلا شخص منهم... هكذا سنن الديمقراطية في كل الدول. ولكن حذار التقسيم الطائفي... حذار التقسيم الطائفي... حذار التقسيم الطائفي.

    Read More

  • ثغرة العبيد

    ثغرة العبيد

    ولكن سيده الجديد أيضا كسابقه "طاغية". و "الطاغية في صميم طبيعته يذل القوة حيث يراها, كما إنه يبطش بالضعف أينما رآه, الضعف عند الإنسان القوي يستثير العطف و الإشفاق, أما الضعف عند الطاغية يغري بالاعتداء, و كلما زادت الفريسة ضعفا, ازداد الطاغية بطشا و عسفا و طغيانا"

    Read More

  • الثورة و قطعة الجبن

    الثورة و قطعة الجبن

    سيأتي فارسا على رأس قبيلته, ستأتي القبيلة على رأس العالم, سيكون هو رأس القبيلة و رمزها. سيقف على أبواب مدينتكم يقول: أتيت إليكم بالحرية,أتيت إليكم بالأمن, أتيت إليكم بسيف الصدق و نصل القانون الماضي. سيقولها بينما جنوده يذبحون إخوانكم في القرية المجاورة!

    Read More

  • ت15: ناديا و مو….

    ت15: ناديا و مو….

    هي فتاة شرق أوروبية من بولندا, أهلها متوسطي الحال لذا لم تفكر يوما في طلب أي مال منهم لدراستها. كان عليها دوما أن تدبر معيشتها بنفسها, هي الآن في بلجيكا و بالكاد تدبر أمرها من عملها مع الدراسة التي لا تدع لها مجالا للعمل!

    Read More

  • التدوينة 7: الرحلة…

    التدوينة 7: الرحلة…

    لم تكن الرحلة إلى المسجد على قصرها بسيطة. ولم يكن الطريق إلى المسجد سهلا بأي حال. ففي الطريق ثلاثة عشرة بيتا ومحلا هي أشد خطرا وتطورا من بيوت الدعارة. و على باب البناية ملهى للعراة. وفي بناية المسجد في أول طابق مدرسة رقصٍ. تجاوز كل ذلك حتى وصل إلى مصلاه وصلى.

    Read More

  • قلب أحمد

    قلب أحمد

    لم تقوى بعد على المشي, و تحزن لو اعطيتها أنا و أمها ظهورنا ولو كان ذلك في صلاة... تريد عيناك في عينيها طوال الوقت. و كيف لك أن تدع النظر إلى هذا المعين المتلألئ؟! في عينيها كل أنوار الدنيا بكل ألوان البهجة التي لم يعرفها البشر بعد. يكفي أن تقفز كما البهلوان أمامها غير عابئ بوقار ولا سكينة فترى حدقة عيناها تفتح لآخرها و ترمقك بضحكة بوجنتيها الصغيرتين و تبدأ بالرفس بأقصى طاقتها... وهي عاجزة عن المشي بعد. أمعن في اللعب معها و ستجد نفسك أمامها وهي تقفز في مخدعها كما حبة الذرة في طاسة زيت!!

    Read More

  • ابن 28

    ابن 28

    لم يمنعها الفضول من أن تضغط عليه برغم آلامه التي لا يُلقي لها بالا أن تسأله أرني الميدان الذي أصبت فيه. و لم يمنعه خوفه من إشاعات إنطلقت في الشارع تقول أن المصريين ينقضون على كل من له سحنة أجنبية و يوسعونه ضربا... فزوجته الأوروبية ترتدي حجابا... ظن أنه كافٍ لئلا يتعرف عليهم أحد جنود الجيش

    Read More

Page 1 of 212