Latest Headlines
  • ت15: ناديا و مو….

    ت15: ناديا و مو….

    هي فتاة شرق أوروبية من بولندا, أهلها متوسطي الحال لذا لم تفكر يوما في طلب أي مال منهم لدراستها. كان عليها دوما أن تدبر معيشتها بنفسها, هي الآن في بلجيكا و بالكاد تدبر أمرها من عملها مع الدراسة التي لا تدع لها مجالا للعمل!

    Read More

  • ت14: دعما للثورة السورية

    ت14: دعما للثورة السورية

    دعما لإخواننا في سوريا… تظاهرنا يوم السبت من أمام السفارة السورية ببروكسل-بلجيكا Copyright secured by Digiprove © 2011 Ahmed AbdelHamid   Copyright secured by Digiprove © 2011 Ahmed AbdelHamid

    Read More

  • ت13: الطبقة الخلاقة

    ت13: الطبقة الخلاقة

    لم أفهم أبدا كيف يتابع أحدهم شعبان عبد الرحيم وهو مغني اللحن الواحد, ولا قصص الأفلام المعادة بألوان مختلفة, ولا حتى سؤال الشيوخ في نفس المسائل الجدلية طول الوقت مع وجود مشاكل أكثر حداثة وخطورة في واقعنا. الإبداع حالة مستمرة و الكل يشارك فيها... علماء و شيوخ و عامة و أصحاب الفنون... و الحرية تأتي معها المسؤلية لا الشكوى ولا التنطع و انتظار الفرج من عند ربنا...

    Read More

  • تدوينة 12: الكتلة الحرجة الخلاقة و استخدام تويتر وفيس بوك

    تدوينة 12: الكتلة الحرجة الخلاقة و استخدام تويتر وفيس بوك

    أزعم الآن أن هناك كتلة حرجة خلاقة أخرى يجب الوصول إليها لإحداث نهضة كاملة في بلادنا. السطور التالية عن ذلك, يكون فيها الجزء الأول مقدمة: عن الكتلة الحرجة و تحليل سريع لأطر التأثير و التواصل في الثورة المصرية و منه نستنتج التغير الحادث في الأطر الحضارية المعاصرة و السابقة, و من ثم نعرج في الجزء الثاني: على ما أحب أن أتحدث فيه عن الكتلة الحرجة من الطبقة الخلاقة بعد تلخيص سريع لبحث أحد علماء الاقتصاد و الاجتماع للطبقة الخلاقة و صفاتها في أيامنا هذه و كيف تشارك هذه الطبقة في صنع المستقبل.

    Read More

  • تدوينة 11: حبيبتي نجمة

    تدوينة 11: حبيبتي نجمة

    يحكى أن النجمة كانت خايفة.... خصوصا ليلة كتب الكتاب.... يحكى أن القمر اضطر يسافر و يسيب النجمة... يحكى أن القمر ما قدرش يطمن النجمة غير بالجوابات... يحكى أن القمر كتب جوابات وبعتها للنجمة.... حتى بعد ما سافر....

    Read More

  • تدوينة 10: الإرهابي

    تدوينة 10: الإرهابي

    - "إننا نقوم بالقتل و الخنق, حتى إن صرخات اليائسين و الموتى باتت تختلط بثغاء الحيوانات, و ربما تسألونني عما نفعله بالنساء, إننا نحتفظ ببعضهن كرهائن, ونقايض أخريات بالخيول, و أما الباقيات فيبعن كالحيوانات في المزاد. ومن أجل أن أبعد عن نفسي التردد أو الرحمة, كنت أحتفظ ببضعة رءوس مقطوعة, إنها ليست رءوس نبتة الخرشوف, إنما هي رءوس بشر" العقيد الفرنسي لوسيان فرانسوا دي موتاناك

    Read More

  • تدوينة 9: نعمل إيه عشان البلد تتحرك لقدام؟؟

    تدوينة 9: نعمل إيه عشان البلد تتحرك لقدام؟؟

    بس لو مجتمع: كل سنة بيسأل نفس السؤال: هل شم النسيم حرام؟ ناكل رنجة؟ هل عيد الأم حرام.... هل الغناء حرام... هي الست تخرج من البيت ... إلخ... نفس الأسئلة طول الوقت... كل سنة... إزاي يحصل فيه "حراك" فكري إذا كان كله بيجري في مكانه ؟؟ إذا كانت نفس الأسئلة و نفس الأجوبة ... كل مرة !!

    Read More

  • التدوينة 8: من أوروبا البلد في رام الله

    التدوينة 8: من أوروبا البلد في رام الله

    لأني أحبها... سعدت أن صوتي لامسها لأني قد أحرم من زيارة القدس... فربما زيارة لرام الله تسعدني كثيرا... ولو بالصوت!

    Read More

  • التدوينة 7: الرحلة…

    التدوينة 7: الرحلة…

    لم تكن الرحلة إلى المسجد على قصرها بسيطة. ولم يكن الطريق إلى المسجد سهلا بأي حال. ففي الطريق ثلاثة عشرة بيتا ومحلا هي أشد خطرا وتطورا من بيوت الدعارة. و على باب البناية ملهى للعراة. وفي بناية المسجد في أول طابق مدرسة رقصٍ. تجاوز كل ذلك حتى وصل إلى مصلاه وصلى.

    Read More

  • تدوينة 6: معالم على طريق الصدمة الحضارية لمسافر

    تدوينة 6: معالم على طريق الصدمة الحضارية لمسافر

    يبدأ في طرح الأسئلة التي تهاجم كل المسلمات... أعني كل المسلمات, أقصد فعلا كل المسلمات! هل نحن أفضل قوم؟ من نحن؟ ما معنى كملة قوم؟ هوية؟ انتماء؟ دين؟ رب؟ إله؟ خالق؟ كون؟ عقيدة؟ إيمان؟ الله؟ أخلاق؟ خير؟ شر؟ جميل؟ قبيح؟؟! يتغير من السؤال المتعاد "لماذ؟" يفعل أو يقبل هؤلاء المجاذيب شيئا كهذا إلى شخص يسأل أولا قبل التعجب "لم لا؟"

    Read More